منتدى اسلامي عام لأهل السنة والجماعة ويبحث في الفتن الحالية والمستقبلية وظهور المهدي وتحفيظ القرآن الكريم
 
الرئيسيةس .و .جالأعضاءالتسجيلدخول
                                                                                               
                                                                                                                                                                                             
                                
   
 
                                                                                                                                                                                                                                                                                                          

شاطر|

معاني الإلقاء في القرآن.. من "نزهة الأعين النواظر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل
كاتب الموضوعرسالة
العبد
عضو مجتهد
avatar

الدولة الاصلية : السعودية
الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 567


المشاركة رقم 1 موضوع: معاني الإلقاء في القرآن.. من "نزهة الأعين النواظر الخميس 11 أبريل 2013, 8:36 am



معاني الإلقاء في القرآن.. من "نزهة الأعين النواظر في علم الوجوه والنظائر" لابن الجوزي

(48 - باب الإلقاء
الأصل في الإلقاء رمي الشيء. والفاعل ملق، والمفعول ملقى ولقى. وتقول: ألقيت الشيء إلقاء، ولقيت فلانا لقيا ولقيانا. وذكر بعض المفسرين أن الإلقاء في القرآن على سبعة أوجه:
أحدها: الرمي. ومنه قوله تعالى في سورة الأعراف: (وأوحينا إلى موسى أن ألق عصاك) وفيها وفي الشعراء: (فألقى عصاه).
والثاني: الوسوسة. ومنه قوله تعالى في الحج: (إلا إذا تمنى ألقى الشيطان في أمنيته).
والثالث: الخلق. ومنه قوله تعالى في النحل: (وألقى في الأرض رواسي أن تميد بكم).
والرابع: الإنزال. ومنه قوله تعالى في حم المؤمن: (يلقي الروح من أمره على من يشاء من عباده)، وفي المزمل: (إنا سنلقي عليك قولا ثقيلا).
والخامس: الدخول. ومنه قوله تعالى في حم السجدة: (أفمن يلقى في النار خير أم من يأتي آمنا يوم القيمة).
والسادس: الإجلاس. ومنه قوله تعالى في ص: (وألقينا على كرسيه جسدا ثم أناب)، أي: أجلسنا.
والسابع: الإعلام. ومنه قوله تعالى في سورة النساء: (إنما المسيح عيسى ابن مريم رسول الله وكلمته ألقاها إلى مريم)، معناه: أعلمها بها في قول الملائكة لها: (إن الله يبشرك بكلمة منه اسمه المسيح عيسى ابن مريم). وقال آخرون: إلقاؤه إلى مريم هو قوله لعيسى: كن فكان.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ايمان
عضو ذهبي
avatar

الجنس : انثى

عدد المساهمات : 2251


المشاركة رقم 2 موضوع: رد: معاني الإلقاء في القرآن.. من "نزهة الأعين النواظر الأربعاء 23 أبريل 2014, 10:29 am

سلمت وشكرا لك جزيلا 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
العبد
عضو مجتهد
avatar

الدولة الاصلية : السعودية
الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 567


المشاركة رقم 3 موضوع: رد: معاني الإلقاء في القرآن.. من "نزهة الأعين النواظر الثلاثاء 11 أغسطس 2015, 2:18 am

مرحبا ... يا استازه




( أن وعد الله كان مفعولا )
[
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أسماء
عضو متألق
avatar

الدولة الاصلية : مصر
الجنس : انثى

عدد المساهمات : 1076


المشاركة رقم 4 موضوع: رد: معاني الإلقاء في القرآن.. من "نزهة الأعين النواظر الثلاثاء 21 فبراير 2017, 10:25 am





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاني الإلقاء في القرآن.. من "نزهة الأعين النواظر
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الفتن  :: المنتديات الاسلامية :: المنتدى الشرعي والقرآن الكريم-
لوحة الشرف لشهر يوليو 2017
أفضل 10 أعضاء في هذا الشهر
عبدلله ابن عبدلله2 المساهمات
ام محمد1 مُساهمة
جميع الحقوق محفوظة
جميع الحقوق محفوظة لـكل مسلم
منتديات الفتن® alfetn.123.st
حقوق الطبع والنشر © 2017

منتدى الفتن