منتدى اسلامي عام لأهل السنة والجماعة ويبحث في الفتن الحالية والمستقبلية وظهور المهدي وتحفيظ القرآن الكريم
 
الرئيسيةس .و .جالأعضاءالتسجيلدخول
                                                                                               
                                                                                                                                                                                             
                                
   
 
                                                                                                                                                                                                                                                                                                          

شاطر

سؤال فى القران

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل
كاتب الموضوعرسالة
بنوتة مصرية
عضو فعال
بنوتة مصرية

الجنس : انثى

عدد المساهمات : 121


سؤال فى القران Empty
المشاركة رقم 1 موضوع: سؤال فى القران سؤال فى القران I_icon_minitimeالجمعة 19 أبريل 2013, 3:17 pm

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

اخبرنا استاذ فى المدرسه

ان المسلم يستطيع ان يتزوج امرأة من اهل الذمه

لكن المسلمه لا تستطيع ان تتزوج برجل من اهل الذمه

بصراحه كلنا استغربنا من كلام المدرس لاننا كنا نعتقد غير ذلك

المهم لم اسأل عن الامر

ولكن سبحان الله تانى يوم

قرأت هذه الايه قال تعالى وَلَا تَنْكِحُوا الْمُشْرِكَاتِ حَتَّى يُؤْمِنَّ وَلَأَمَةٌ مُؤْمِنَةٌ خَيْرٌ مِنْ مُشْرِكَةٍ وَلَوْ أَعْجَبَتْكُمْ وَلَا تُنْكِحُوا الْمُشْرِكِينَ حَتَّى يُؤْمِنُوا وَلَعَبْدٌ مُؤْمِنٌ خَيْرٌ مِنْ مُشْرِكٍ وَلَوْ أَعْجَبَكُمْ أُولَئِكَ يَدْعُونَ إِلَى النَّارِ وَاللَّهُ يَدْعُو إِلَى الْجَنَّةِ وَالْمَغْفِرَةِ بِإِذْنِهِ وَيُبَيِّنُ آَيَاتِهِ لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَذَكَّرُونَ (221)

سوره البقره الايه 221

انا لم ارد ان اخذ الايه لفظا

وانا اصريت ان ابحث عن التفسير

وقلت ان اسألكم لعل احدا يعرف التفسير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابو مصعب المدني
عضو متألق
avatar

الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 1008


سؤال فى القران Empty
المشاركة رقم 2 موضوع: رد: سؤال فى القران سؤال فى القران I_icon_minitimeالجمعة 19 أبريل 2013, 3:38 pm

اختي في الله يجوز للمسلم ان يتزوج من نصرانية او يهودية ولايجوز للمسلمة ان تتزوج نصراني او يهودي او كافر بالمعنى الاصح.

وهذه الاية تفسيرها او للتقريب من تفسيرها ان النصرانية واليهودية هي من اهل الكتاب وهم مؤمنون بالله ولكنهم
لايؤمنوا بمحمد صلى الله عليه وسلم نبيا ورسولا.
والدليل على كلامي

( والمحصنات من المؤمنات والمحصنات من الذين أوتوا الكتاب من قبلكم إذا آتيتموهن أجورهن محصنين غير مسافحين [ ولا متخذي أخدان ] ) [ المائدة : 5 ] .

وهذا تفسير ابن كثير في هذه الايات:

مسألة: الجزء الأول التحليل الموضوعي
( ولا تنكحوا المشركات حتى يؤمن ولأمة مؤمنة خير من مشركة ولو أعجبتكم ولا تنكحوا المشركين حتى يؤمنوا ولعبد مؤمن خير من مشرك ولو أعجبكم أولئك يدعون إلى النار والله يدعو إلى الجنة والمغفرة بإذنه ويبين آياته للناس لعلهم يتذكرون ( 221 ) )

قوله تعالى : ( ولا تنكحوا المشركات حتى يؤمن ) سبب نزول هذه الآية أن أبا مرثد الغنوي بعثه رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى مكة ليخرج منها ناسا من المسلمين سرا فلما قدمها سمعت به امرأة مشركة يقال لها عناق وكانت خليلته في الجاهلية فأتته وقالت : يا أبا مرثد ألا تخلو؟ فقال لها ويحك يا عناق إن الإسلام قد حال بيننا وبين ذلك قالت : فهل لك أن تتزوج بي؟ قال نعم ولكن أرجع إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فأستأمره فقالت أبي تتبرم؟ ثم استغاثت عليه فضربوه ضربا شديدا ثم خلوا سبيله فلما قضى حاجته بمكة وانصرف إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم أعلمه بالذي كان من أمره وأمر عناق وما لقي بسببها وقال : يا رسول الله أيحل لي أن أتزوجها؟ فأنزل الله تعالى ( ولا تنكحوا المشركات حتى يؤمن )

وقيل : الآية منسوخة في حق الكتابيات بقوله تعالى " والمحصنات من الذين أوتوا الكتاب من قبلكم " ( 5 - المائدة ) فإن قيل : كيف أطلقتم اسم الشرك على من لا ينكر إلا نبوة محمد صلى الله عليه وسلم؟ قال أبو الحسن بن فارس : لأن من يقول : القرآن كلام غير الله فقد أشرك مع الله غيره وقال قتادة وسعيد بن جبير : أراد بالمشركات الوثنيات فإن عثمان رضي الله عنه تزوج نائلة بنت فرافصة وكانت نصرانية فأسلمت تحته وتزوج طلحة بن عبد الله نصرانية وتزوج حذيفة يهودية [ فكتب إليه عمر رضي الله عنه خل سبيلها . فكتب إليه أتزعم أنها حرام؟ فقال : لا أزعم أنها حرام ولكني أخاف أن تعاطوا المومسات منهن ] .

قوله تعالى : ( ولأمة مؤمنة خير من مشركة ولو أعجبتكم ) بجمالها ومالها نزلت في خنساء وليدة سوداء كانت لحذيفة بن اليمان قال حذيفة : يا خنساء قد ذكرت في الملأ الأعلى على سوادك ودمامتك [ ص: 256 ] فأعتقها وتزوجها وقال السدي : نزلت في عبد الله بن رواحة كانت له أمة سوداء فغضب عليها ولطمها ثم فزع فأتى النبي صلى الله عليه وسلم وأخبره بذلك فقال له صلى الله عليه وسلم : وما هي يا عبد الله؟ قال : هي تشهد أن لا إله إلا الله وأنك رسول الله وتصوم رمضان وتحسن الوضوء وتصلي فقال : " هذه مؤمنة قال عبد الله : فوالذي بعثك بالحق نبيا لأعتقنها ولأتزوجنها ففعل ذلك فطعن عليه ناس من المسلمين وقالوا : أتنكح أمة؟ وعرضوا عليه حرة مشركة فأنزل الله تعالى هذه الآية .

قوله تعالى : ( ولا تنكحوا المشركين حتى يؤمنوا ) هذا إجماع : لا يجوز للمسلمة أن تنكح المشرك ( ولعبد مؤمن خير من مشرك ولو أعجبكم أولئك ) يعني المشركين ( يدعون إلى النار ) أي إلى الأعمال الموجبة للنار ( والله يدعو إلى الجنة والمغفرة بإذنه ) أي بقضائه وإرادته ( ويبين آياته للناس ) أي أوامره ونواهيه ( لعلهم يتذكرون ) يتعظون .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بنوتة مصرية
عضو فعال
بنوتة مصرية

الجنس : انثى

عدد المساهمات : 121


سؤال فى القران Empty
المشاركة رقم 3 موضوع: رد: سؤال فى القران سؤال فى القران I_icon_minitimeالجمعة 19 أبريل 2013, 4:00 pm

جزاك الله خيرا

شكرا لك




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المجتهد في العلم
عضو جديد
المجتهد في العلم

الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 24


سؤال فى القران Empty
المشاركة رقم 4 موضوع: رد: سؤال فى القران سؤال فى القران I_icon_minitimeالأربعاء 08 مايو 2013, 10:46 am

جزاكم الله خيرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
القديم
عضو نشيط
القديم

الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 184


سؤال فى القران Empty
المشاركة رقم 5 موضوع: رد: سؤال فى القران سؤال فى القران I_icon_minitimeالأربعاء 08 مايو 2013, 7:14 pm

السلام عليكم
نعم اخيتنا الفاضلة كما ذكر لك الاخ هناك باختصار مسالتين في ذلك
بالنسبة لاهل الكتاب اي اليهود والمسيحيين فقد اباح الله للرجل زواج المراة الكتابية من اهل اليهود والمسيحيين ولم يبح ذلك للمراة لان الرجل عادة هو المؤثر الاقوى وربما ذلك كان سببا في دخول المراة الكتابية في دين الاسلام في حين ان المراة عاطفتها اضعف فربما ادى ذلك الى دخولها في دين زوجها الكتابي عوضا عن ذلك فان الاولاد عادة يسجلون على دين ابيهم فهنا تكمن خطورة زواج المراة من المسيحي او اليهودي فلذلك اباح الله ذلك للرجل وليس للمراة
الا في حالة واحدة وهي ان يعلن الرجل دخوله في الاسلام وتخليه عن دينه المسيحي واليهودي
وقال بعض العلماء انه يكتفى ان يعلن الشهادتين بلسانه بغض النظر عن قلبه وهذا الاصل في الاسلام
والبعض اشترط مراقبته لفترة قبل زواجه من المراة المسلمة للتاكد من صدق اسلامه
اما الحالة الثانية وهي الزواج من المشركين او الكفار او اصحاب مثل البوذيين والهندوس وكل الاديان الاخرى غير الاديان السماوية الثلاث يحرم على كل من المراة والرجل على السواء الزواج منهم
لان مثل اولئك لا يؤمن مكرهم وخبثهم اتجاه المسلمين الا اذا اعلنوا تخليهم عن معتقداتهم السابقة ودخولهم في الاسلام فعند ذلك يباح زواجهم رجالا كانوا ام نساء
بسم الله الرحمن الرحيم
( ولا تنكحوا المشركات حتى يؤمن ولأمة مؤمنة خير من مشركة ولو أعجبتكم ولا تنكحوا المشركين حتى يؤمنوا ولعبد مؤمن خير من مشرك ولو أعجبكم أولئك يدعون إلى النار والله يدعو إلى الجنة والمغفرة بإذنه ويبين آياته للناس لعلهم يتذكرون ( 221 ) )
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سؤال فى القران
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الفتن  :: المنتديات الاسلامية :: المنتدى الشرعي والقرآن الكريم-
لوحة الشرف لشهر يوليو 2017
أفضل 10 أعضاء في هذا الشهر
رضا البطاوى19 المساهمات
ليلاس1 مُساهمة
صديقكم1 مُساهمة
جميع الحقوق محفوظة
جميع الحقوق محفوظة لـكل مسلم
منتديات الفتن® http://alfetn.123.st
حقوق الطبع والنشر © 2017

منتدى الفتن